• بشرية الرسل –عليهم الصلاة والسلام

    أراد الله تعالى بخلق بني آدم استخلافهم في الأرض، وقيامهم بعمرانها على هدى من الله –عز وجل. ومن أجل تحقيق هذا المراد جعل الله النبوة والرسالة، كيما يقوم الأنبياء والرسل بتلقي الوحي الإلهي وتبليغه للناس، وإرشادهم في ضوئه، وإقامة شئونهم في ظلاله. واصطفى الله لهذه المهمة رجالا من جنس البشر أنفسهم، واختارهم من بني قومهم: ((وإِنَّهُم عِندَنَا لَمِن الـمُصطَفَينَ الأَخيَارِ))، ص: 47. ولم تكن بشرية الرسل تخفى على الناس وهم يستمعون إلى دعوة الأنبياء –عليهم الصلاة والسلام؛ بل كانت هذه الصفة معلومة لهم بالضرورة. كما كانت محل استشهاد المكذبين لنبوتهم ورسالتهم، مقررين أن النبوة والرسالة ابتداء لا تكون في البشر، وأنَّ البشر غير مؤهلين لحمل النبوة والرسالة ثانيا, لذلك اعترضوا على الرسل فرادى ومثنى وجمع.. وهذه أقوالهم سجلها القرآن الكريم: ((ومَا أَنتَ إِلاَّ بَشَرٌ مِّثلُنَا))، الشعراء: 186، ((أَنُؤمِنُ لِبَشَرَينِ مِثلِنَا))، المؤمنون: 45- 47، ((إِن أَنتُم إِلاَّ بَشَرٌ مِّثلُنَا))، إبراهيم: 10. فكانت بشرية الرسل هي متكأ المكذبين لعدم التصديق والإذعان..

    قراءة المزيد
  • فلسفة الشرك

    من أعظم الذنوب التي عُصِيَّ الله تعالى بها، وكان لها رواج واسع في البشر عبر التاريخ.. الشرك. فإن فطرة الإنسان تقر بوجود الإله، وهي أبعد ما تكون عن الإلحاد وإنكار وجود الخالق. كما أن غريزته تنحو بطبيعتها للتدين لا إلى الكفر. ومن ثمَّ كان مدخل الشيطان على البشرية هو المدخل الأقرب إليها؛ فأتاها من قبيل إيمانها وتدينها ليحرفها عن الجادة. ففي صحيح مسلم عن عياض بن حمار -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم: (يقول الله تعالى: إني خلقت عبادي حنفاء، فجاءتهم الشياطين فاجتالتهم عن دينهم، وحرمت عليهم ما أحللت لهم). حنفاءُ أَي: مسلمين..

    قراءة المزيد
  • الهوية والثقافة

    تشكل الثقافة ضمن النسق الاجتماعي العام نسقاً فرعياً متميزاً ومستقلاً، لكنه يتفاعل مع بقية الأنساق الفرعية الأخرى ويتطور معها وبها. وتقوم الثقافة بتكوين جملة الطرائق والمعايير التي تحكم رؤية الإنسان للواقع؛ لذلك فإن الثقافة هي مجموع القيم والقواعد والأعراف والتقاليد والخطط التي تبدع وتنظم الدلالات العقلية والروحية والحسية، وتعمل على الحفاظ على توازن النسق الاجتماعي واستقراره ووحدته وتوحيد الأنساق الفرعية للنسق الاجتماعي، عن طريق توحيد الأنماط العقلية التي تحكمها. فالثقافة تغذي الأنساق الفرعية للنسق الاجتماعي بقيم مماثلة، فتخلق نسيجاً اجتماعياً واحداً قادراً على إعادة إنتاج نفسه. لذلك فإن الثقافة في الحقيقة ليست إلا المجتمع نفسه وقد أصبح مظهراً للوعي أو وعياً. وهذا الوعي هو في ذات الوقت وعي بالذات..

    قراءة المزيد
  • المتصَوفة وأسباب إهدار علم الحديث وثمرته

    على خلاف المسلمين من أهل السنة باعد الصوفية بينهم وبين صحيح حديث النبي -صلى الله عليه وسلم- كمصدر ثان للتشريع؛ فلم يعتمدوا على علم مصطلح الحديث ورجاله لتصحيح الأحاديث, بل جعلوا من أحاديث غير صحيحة أو موضوعة أسسا لطريقتهم ولسنتهم الباطلة؛ فانحرفوا بهذا عن النهج الصحيح لهذه الأمة التي سارت عليه منذ مطلع شمسها. وانحرف الصوفية المتأخرون وخصوصا بعد القرن السابع الهجري عن متقدميهم, إذ كان لبعض المتقدمين منهم اهتمامات وجهود ودراسات لعلوم الحديث والعناية به, ولكن العجيب أن هؤلاء المهتمين بعلوم الحديث كان يغيب عنهم حسهم الحديثي عندما يتعلق الأمر بالصوفية, فتصدر منهم كلمات وعبارات تجعل القارئ يتحير ويتشكك في نسبة هذه الأقوال لأصحابها من غرابتها..

    قراءة المزيد
  • علاقة القاديانية بالاستعمار

    لم يجد الاستعمار -باختلاف صوره وأسمائه وأشكاله- أفضل من الفرق الضالة والمنحرفة التي لا تنتسب إلى الاسلام إلا بالاسم والرسم فقط, بينما في جوهرها وحقيقتها أشد على الإسلام من ألد أعدائه وأشد مبغضيه، وسيلة لمحاربة دين الله تعالى, وطريقة للتشويش على ثوابته وأصوله, ومحاولة إضعاف قوته التي لم يعد أمام الاستعمار إلاها لمواصلة تنفيذ مخططاتهم وتحقيق أطماعهم. ومن هنا اجتمع رأي كبار قادة الاستعمار البريطاني في لندن على أن أفضل مواجهة لدين الله الإسلام لا تكون بالقوة العسكرية أو القتال, بل بإنشاء الفرق الباطلة من الداخل الإسلامي, والتي تحمل اسم الإسلام وتكون في الحقيقة هادمة لمبادئه وثوابته..

    قراءة المزيد
  • الرأسمالية الثقافية!

    هناك مشكلة تكبر يوماً وراء يوم.. نوعٌ من الانفصال بين المـُلقي والمـُتلقي، هوة واسعة بين المصلح والمجتمع، بين الداعية والناس، بين العالم والجاهل. في الدول الرأسمالية تلوح مشكلة الطبقية، لأن المال يقع تحت تصرف قلة قليلة من الناس، بينما الطبقة الأكبر –الشعب- يعيش نوعاً من الفقر، وهكذا يعم ظلام الطبقية أنحاء المكان، وينقسم المجتمع إلى طبقتين تفصل بينما هوة سحيقة، تزداد كل يوم فيزداد الفقير فقراً والغني غنى..

    قراءة المزيد
  • ظاهرة الإلحاد في المجتمعات الإسلامية

    إن الحمد لله نحمده، ونستعينه، ونستهديه، ونعوذ به من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله الله وحده لاشريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، أما بعد: فإن المجتمعات الإسلامية تتعرض اليوم لحملات متتابعة للطعن في ثوابتها، ومحاولة شغلها عن بناء مستقبلها، وإغراقها في مشاكل الهوية والفكر والصدامات الفلسفية، استمرارا لنظرية هدم الإسلام من الداخل بأيدي أبنائه. وما ينتشر اليوم من نشر للشبهات الفكرية والشهوات البهيمية بين شباب المسلمين ليس جديداً، ولا مستغرباً من أعداء الإسلام، فتلك سنة من السنن الإلهية في الصراع بين الحق والباطل؛ لكن الجديد هو ما أُلبسته تلك الحملة الإلحادية من لبوس العصرية والاستفادة من التقنية والمال ووسائل الإعلام..

    قراءة المزيد
  • نشأة العقلانية!

    لقرون طويلة عاشت أوروبا تحت نير الخرافة والجهل والضلال، والتي تلبست بلباس الدين المسيحي، وحولته من دين رباني يوافق الفطرة والعقل إلى دين بدعي، يمتلئ بالأساطير والأكاذيب ومناقضات الفطرة والعقل والحس والتجربة. ورغم تأثر أوروبا بمحيطها الإسلامي الذي كان يمثل مركز إشعاع علمي وحضاري في ذلك الحين إلا أن احتكار الرجال الذين كانوا يتلقون تعليمهم في الكنيسة الحياة العقلية، خلال عهد ما قبل الحداثة، وقف دون نقل المعرفة والعلم لأوروبا. فالكنيسة كانت تمتلك منصات التعليم، ولكن بما لا يتيح مجالا للخروج على تعاليمها وآراءها التي أقحمت في الدين..

    قراءة المزيد
  • المرأة بين النظم الإسلامية والاتفاقيات الدولية

    رفع الإسلام مكانة المرأة، وأكرمها بما لم يكرمها به دين سواه. فالنساء في الإسلام شقائق الرجال. وخير الناس خيرهم لأهله. فالمسلمة في طفولتها لها حق الرضاع، والرعاية، وإحسان التربية، وهي في ذلك الوقت قرة العين، وثمرة الفؤاد لوالديها وإخوانها. وهناك فوارق كبيرة بين منهج الدين الإسلامي في إحقاق حق المرأة وإكرامها والمحافظة عليها، وبين المناهج الغربية التي تظلم المرأة، وتسلبها حقوقها، وتهينها تحت شعارات براقة تدعي المحافظة على المرأة والدفاع عن حقوقها..

    قراءة المزيد
  • ابن عربي والحداثيون.. القاسم المشترك

    يتوافق كثير من حاملي الفكر الحداثي مع أفكار ابن عربي؛ ويتناول معظم هؤلاء المتأثرين من الشباب كلمات وأفكار ابن عربي على شبكة التواصل الاجتماعي (تويتر)، بصورة مغرمة به، وتعبير عن حالة إعجاب وانبهار بابن عربي. حتى أطلق عليه بعضهم لقب "أعجوبة العصر"! ومما لفت نظري تقارب ركيزتين في أفكار ابن عربي وأفكار الحداثيين، هما: إسقاط المقدس، والنسبية..

    قراءة المزيد
أرشيف المختارات
دورة تدريبية في الشاملة

دورة تدريبية في الشاملة

عقدت صباح اليوم –السبت 23 رجب 1437هـ- بمكتبة الملك فهد العامة بجدة، دورة تدريبية هادفة قدمها الأستاذ سعيد بن ظافر آل برمان، عضو هيئة التدريس بجامعة نجران. لبت الدورة التي أقيمت بالشراكة بين مكتبة الملك فهد العامة ومركز التأصيل للدراسات والبحوث استجابة لحاجة الباحثين وطلاب العلم الشرعي في الاستفادة الكاملة من برنامج

[ التفاصيل ]
العدد الثامن العدد الثامن ذوالقعدة 1434 هـ

من عناوين العدد

  • ■  أهمية تحرير المصطلحات الشرعية، د. صالح بن درباش الزهراني
  • ■  نقد مستند المعارض العقلي عند المتكلمين، د, عبدالله بن محمد القرني
  • ■  الانفتاح العلمي في ضوء السنة وعمل الصحابة –رضي الله عنهم، أ. د. عمر بن عبدالله المقبل
  • ■  الشك المعرفي أصوله ومدارسه، د. سلطان بن عبدالرحمن العميري
  • ■  قراءة في كتاب (التأويل الحداثي للتراث: التقنيات والاستمدادات) لإبراهيم السكران، أ.عبدالغني بن حمَّاد الزهراني
العدد السابع العدد السابع جماد ثاني 1434 هـ

من عناوين العدد

  • ■  التيارات الفكرية في الخليج العربي.. المخاطر وسبل المواجهة/ د. عبدالعزيز بن أحمد البداح
  • ■  موقف الاتجاه الحداثي من الإمام الشافعي/ د. أحمد قوشتي عبدالرحيم
  • ■  دعوى تفضيل الشيعة أئمتهم على الأنبياء (عرض ونقد)/ أ. د. صالح حسين الرقبي
  • ■  الرؤيا وعلاقتها بالنبوة/ أ. د. عبدالله بن محمد الرميان
  • ■  البدعة والاستحسان عند الأصوليين/ د. سلمان بن نصر الداية
  • ■  موقف المخالفين المعاصرين من حديث "لولا بنو إسرائيل لم يخنز اللحم" (عرض ونقد)/ أ. نبيل بن أحمد الجزائري
  • ■  قراءة في كتاب (علي سامي النشار وموقفه من الفرق) لأبو زيد مكي/ د. مريم بنت بنيان الحربي
  • ■  تقرير: مؤتمر فقه الموازنات ودوره في الحياة المعاصرة
العدد السادس العدد السادس ذوالحجة 1433 هـ

من عناوين العدد

  • ■  منهاج السنة النبوية ودعوى الانفتاح الفكري/ د. عبدالعزيز بن أحمد الحميدي
  • ■  علاقة المصائب بالذنوب وعقوباتها الإلهية (دراسة عقدية)/ د. سعود بن عبدالعزيز العريفي
  • ■  حرية الاعتقاد في الإسلام/ د. صالح بن درباش الزهراني
  • ■  دلالة تفرق الشيعة في تعيين الإمام على بطلان دعوى النص على الأئمة/ أ. عبدالله بن سلمان الفيقي
  • ■  إشكالية ترجمة لفظ الجلالة (الله) إلى الإنجليزية (رؤية شرعية)/ أ. د. سالم بن حمزة المدني
  • ■  إشكالية التبعية الفكرية والثقافية/ د. عبدالرحيم بن صمايل السلمي
  • ■  مراجعة نقدية لكتاب (الدين والسياسة تمييز لا فصل) لسعد الدين العثماني/ أ. د. علاء الدين الأمين الزاكي
  • ■  تقرير: مؤتمر الإصلاح بين التأصيل الشرعي ومتطلبات العصر